علي مكي حداد : ظلمتني لجنة حكام كرة القدم .. ولذلك اعتزل التحكيم

الأثنين 27 يونيو 2022
| 6:57 مساءً | 65 مشاهدة
علي مكي حداد : ظلمتني لجنة حكام كرة القدم .. ولذلك اعتزل التحكيم
كلمات بحث:
Share
0

خاص– A.F.N.S

 


قرر الحكم الكروي علي مكي حداد اعتزال التحكيم وذلك نتيجة لما اسماه ” بظلم لجنة الحكام في الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم له ولمشواره التحكيمي ” حسب تعبيره .
وقال حداد في خبر نشره على موقعه الشخصي في منصة (facebook ) : قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم {وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ } , اني الحكم علي مكي حداد مواليد 3/6/1991 قررت اعتزال التحكيم بسبب الظلم وعدم المساواة والعدالة من قبل لجنة الحكام المتمثلة بالدكتور نجاح رحم وعماد العبيدي”.
واضاف حداد : اني حكم درجة اولى منذ 8/4/2018 ولم احصل على اية فرصة للتحكيم بالدوري الممتاز اسوة بأقراني, علماً انني قد نجحتُ في كافة الاختبارات العملية والنظرية من قبل نفس اللجنة واكثر من مرة تحدثتُ مع السيد عماد العبيدي لكونه مدير دائرة الحكام في لجنة الحكام وقال لي بالحرف الواحد (علي انسه الدوري الممتاز ) وليس لديه اي عذر او مبرر لهذه العبارة .
واشار حداد : ان السيد عماد العبيدي يعلل ذلك بقوله (لانعرف المستوى الفني لك ) !!, فمن هو المسؤول عن معرفة المستوى الفني للحكام؟ الم يكُن هو ومن معهُ ومقيمي الحكام هم المسؤولون؟!!, والغريب انه قال لي (علي لو باقي بالعمارة هواي احسن الك )!!, فهل ادفع ضريبة نقل مكان عملي وسكني من محافظة ميسان الى محافظة بغداد !!, مع العلم اني كنتُ قد حكمتُ 10 مباراة في دوري الدرجة الاولى فكيف احكم 10 مباراة في دوري الدرجة الاولى بدون ان يعرفوا المستوى الفني لي!!.
واوضح حداد : اخوتي الحكام انتم تعرفون جيداً كم هي المعاناة التي يعانيها الحكم في مرحلة الاعداد من اجل اجتياز الاختبارات بنجاح, فكل ما اريدهُ ان اتساوى مع اقراني وزملائي الحكام الذين مارسوا التحكيم في الدوري الممتاز , وهذا حقي الشرعي والقانوني وليس للجنة الحكام فضلاً علي ولا اعترف بالوساطة في هذا المجال.
وختم حداد : اتمنى دوام التوفيق والتألق لكافة زملائي الحكام واتقدم بوافر الشكر والتقدير والاحترام الى الاب الروحي الاستاذ العادل جاسب نعيم رئيس لجنة حكام محافظة ميسان الذي كان وما زال لا يفرق بين الحكام الذين يستحقون فرصة التحكيم ولا اقول سوى ((حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)).

(م .ر)

لمزيد من الاخبار زوروا مواقعنا :

او زوروا غرفة الاخبار على منصة التلكرام : https://t.me/AlawfyaNews

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع حقوق محفوظة لـ وكالة الاوفياء نيوز 2020.